الأحد، 18 فبراير 2018

أسئلة في ذمة العدالة الدولية


يومًا بعد يوم تزداد تراخيًا واضمحلالًا تلك الخطوط الحمراء التي وضعها المجتمع الدولي لمنع استخدام السلاح الكيماوي في سوريا، وتشجع النظام الحاكم على رفع وتيرة هجماته السامة ضد المناطق الخارجة عن سيطرته، ومعها يرتفع عدد الضحايا من المدنيين، فيما يتعثر عمل لجان التحقيق الدولية، بحيث يبدو وكأن مصير ملف السموم التي يستنشقها السوريين آيل إلى الطي، شأنه في ذلك شأن ملف المعتقلين.

الأربعاء، 14 فبراير 2018

شريك الثورة والجراح


قبل أن يضيع أثره فجأة، كانت المناسبات الثقافية في دمشق جمعتني به أكثر من مرة، تبادلنا التحية، ولم أحظَ بفرصة التعارف إليه عن قرب، وحين بدأ وجهه يطل من وراء القضبان ويعاتبني، وأنا أجمع أوراق المعتقلين على مدونتي، كان عليّ أن أحرق المسافات بيننا وأدخل عالمه، ذاك العالم الواسع الذي فتحته أمامي صورة ناجي الجرف قبل يومين من اغتياله في منفاه بغازي عنتاب عام 2015، وكان يمسك مجلة "حنطة" في عددها الخاص بعلي الشهابي. صورتان جميلتان للثورة والتضامن الفلسطيني السوري، الأولى قيد الاختفاء القسري، والثانية في ذمة الغياب، صورتان لألم واحد اسمه "سوريا الحرة".

الأحد، 11 فبراير 2018

أقبّلُ جبينكِ أيتها الثورة


أين هي الثورة السورية؟ سؤال لا يقل قسوة عن الحرب المفتوحة ضدها منذ سنين، التي راح ضحيتها الملايين من المدنيين، القتلى والمعتقلين والمشردين. سؤال يفتقر إلى الضمير والأخلاق، يردده إعلام الممانعة والممانعون بغرض تجاهل الرفض الجماعي للدكتاتورية الحاكمة في سوريا، وإدانة تعبيراته المختلفة بالعمالة والإرهاب، تمهيدًا لتبرير الانتهاكات والجرائم التي تُمارس بحق الشعب السوري، والتشكيك بمصداقية التحقيقات والتقارير والوثائق التي تثبت وقوعها، وتستدعي إحالة الجناة إلى محكمة الجنايات الدولية.

الجمعة، 9 فبراير 2018

الخوذ البيضاء

الطائرات تقصف المدنيين في بيوتهم الآمنة، وعلى رؤوس الساكنين تتهاوى النوافذ والأبواب والحجارة، ويهرع المتطوعون لانتشال من بقي حيًا من تحت الأنقاض. إنها حلب الشرقية في الشهر العاشر من عام 2015 تكتب مشهد ما قبل البداية في فيلم "الخوذ البيضاء"، من إنتاج "نتفليكس" أيلول 2016، وإخراج اورلاندو فون اينسيدل، وتصوير: فرانكلين دو، خالد الخطيب،  فادي حلبي، وحسان قطان، وقد فاز العام الفائت بجائزة الأوسكار عن أفضل موضوع فيلم وثائقي قصير. 

الاثنين، 5 فبراير 2018

رحل بين ثورتيّن

مثلما كانت أفلامه تباغتُ الحياة في بؤرها الأكثر حساسية، والأقدر على كشف المستور، لتعزف لحنها الخاص، وتقول كلمتها الجريئة دون مواربة أو محاباة، كذلك كان رحيل المخرج السوري عمر إميرلاي صاعقا وصادما، يحمل الألم الصريح في مسافة حرجة يريدها الشباب العربي أن تكون مفصلا قاطعا بين حدين: زمن القمع والصمت، وزمن الحرية وحق إبداء الرأي والتعبير.
كانت أولى الصور التي التقطتها عدسة إميرلاي هي اقتلاع أول حجر من شارع في باريس أيام انتفاضة الطلبة عام 1968، وكانت آخر الصور التي أغمض عليها عينيه الثورة في تونس والقاهرة، وبين المشهدين وهب صوته للمعارضة، ونذر فنه للدفاع عن هواء حر يتقاسمه الجميع في مجتمع مدني يتطلع نحو النور والنهوض.

الثلاثاء، 30 يناير 2018

"سوتشي" لشرعنة الاحتلال والاستبداد

تستضيف مدينة سوتشي ما يحلو لحكومة موسكو أن تسميه "مؤتمر الحوار الوطني السوري"، المؤتمر الغامض الذي ينعقد بعيدًا عن مظلة الأمم المتحدة، برعاية روسية، إيرانية، تركية، وبمشاركة ما يزيد عن ألف وخمسمئة من المعارضين السوريين الذين "لا يطالبون بالرحيل الفوري لبشار الأسد"، بل سيعملون على تشكيل "لجنة دستورية مرجعية" وعلى صياغة "مشروع دستور تُقام على أساسه انتخابات حرة في سوريا"؟.

ولعل أبرز ما يميز "سوتشي" هو الاستخفاف بالشرعية الدولية وبعقول البشر، لأن التعويل على الحوار والاقتراع الحر والإصلاح السياسي أو الاقتصادي في ظل التركيبة الأمنية للدكتاتورية الحاكمة في سوريا هو ضرب من ضروب العبث الشيطاني.

بلغاريا تترأس الاتحاد الأوربي

قصر الثقافة في صوفيا
للمرة الأولى منذ انضمامها إلى الاتحاد الأوربي قبل عشرة أعوام تسلمت جمهورية بلغاريا رسميًا من أستونيا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، يوم الثاني عشر من كانون الثاني 2018، ضمن حفل أُقيم في القصر الوطني للثقافة بالعاصمة صوفيا، حضره عدد كبير من المسؤولين الأوروبيين، ومفوضي الاتحاد الأوروبي، بينهم رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك، ورئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني. 
تتولى بلغاريا الرئاسة لمدة ستة أشهر في مرحلة حرجة، تفرضها تبعات انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوربي، وتحديات أزمة الهجرة واللجوء إلى أوربا، واستحقاقات عدم التكافؤ في فرص التنمية والرفاه بين شرق القارة العجوز وغربها، إضافة إلى الإشكالات الداخلية التي تعاني منها الجمهورية البلغارية بوصفها واحدة من أفقر دول الاتحاد، ينتشر فيها الفساد من السلطة وحتى القاعدة الشعبية، وفقًا لمنظمة الشفافية الدولية، كما أن عاصمتها صوفيا من أكثر العواصم الأوربية تلوثًا للهواء، بسبب استخدام الخشب والفحم للتدفئة في الشتاء، والاعتماد الواسع على السيارات القديمة نظرًا لتدني مستوى الدخل.

أسئلة في ذمة العدالة الدولية

يومًا بعد يوم تزداد تراخيًا واضمحلالًا تلك الخطوط الحمراء التي وضعها المجتمع الدولي لمنع استخدام السلاح الكيماوي في سوريا، وتشجع النظام...

الأكثر قراءة